الأقسام التربوية

تهدف جماعة عباد الرحمن من إنشاء أقسامها التربوية، إلى تربية أبناء المسلمين تربية إسلامية قويمة. وقد وضعت لتحقيق هذا الهدف، برامج تربوية إسلامية، تطبق في أقسامها، لتهيئة جيل مسلم متخلق بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم، معتمد على نفسه، قوي  في جسده، نير  في عقله، كريم  في خلقه، قادر على خدمة دينه ومجتمعه. وقد هيأت لذلك الجو المناسب لتطبيق تلك الأهداف في جو من الأخوة والتعاون والاحترام والمنافسة الشريفة.

يجتمع الأفراد مرة في الأسبوع على الأقل خلال فصل الشتاء. ويزداد نشاط الأفراد خلال فصل الصيف بإقامة الرحلات والمخيمات والنشاطات الرياضية  (كالسباحة وألعاب القوى وغيرها).

وتهدف الجماعة أيضا تشجيع أبناء المسلمين أطفالا وشبابا للإقبال على تلاوة أجزاء من القرآن الكريم وحفظه، وتُجري في سبيل ذلك المسابقات والمباريات، وتُقدم الجوائز للمجيدين من الأطفال والشباب. علما بأن هذا النشاط بدأ منذ عام 2006.

تهيء الجماعة الفرص المناسبة ليساهم الأفراد في النشاطات التطوعية في مجال الخدمة الاجتماعية.

مفوضية الكشافة العامة

تستقبل مفوضية الكشافة العامة أبناء المسلمين من الذكور الذين تتراوح أعمارهم بين سن الخامسة والثامنة عشرة. حيث يتوافد الأفراد إلى مركز الجماعة صباح كل يوم أحد لحضور دروس إسلامية ودروس في تلاوة القرآن الكريم وحفظه. فتربِّيهم بذلك على هدى الإسلام وآدابه. فتؤدى الصلوات على وقتها ويتعامل الأفراد بأخلاق الإسلام، ويؤدي الأفراد بعض المهارات الكشفية والرياضية، ويشاركون في العمل التطوعي والنشاطات الإجتماعية للجماعة.

مفوضية المرشدات العامة

تستقبل مفوضية المرشدات العامة الفتيات المسلمات اللواتي تتراوح أعمارهن بين سن الخامسة والثامنة عشرة، كل يوم جمعة عند الساعة الثالثة عصراً من كل أسبوع. حيث تهتم المفوضية بتربية الفتاة المسلمة تربية إسلامية صحيحة عبر دروس في التربية الإسلامية ودروس أخرى في تلاوة القرآن وحفظه. كما تقوم بنشاطات متنوعة. بحيث تصبح الفتاة قوية في جسدها نيّرة في عقلها، كريمةً في خلقها واثقة بنفسها وقدراتها، قادرة على حسن التصرف فيما يوكل إليها من أعمال. وتعتاد على خدمة المسلمين من خلال تنمية روح التطوع لديها.

نادي العباد الرياضي

رأت الجماعة أن هناك توجهاً قويّاً لدى الشباب لممارسة الرياضة بجميع أشكالها، فهي تنمّي الجسم وتشحذ الهمم وتقوّي الإرادة وتملأ الفراغ بما هو مفيد. قال صلى الله عليه وسلم: «المؤمن القوي خير وأحب إلى الله من المؤمن الضعيف». 

ورغبة منها في تأمين هذا الجو المفيد للشباب في إطار تربية إسلامية سليمة،  أنشأت الجماعة «نادي العباد الرياضي»، يستقبل النادي أبناء المسلمين من الذكور بين سن التاسعة والثامنة عشرة.

ويتضمّن نشاط النادي الرياضي حلقات دراسية لتنمية ثقافة الشباب الدينية.

مدرسة القرأن الكريم - ذكور

أنشأت الجماعة مدرسة لتعليم تلاوة وحفظ القرآن الكريم لأبناء المسلمين وخاصةً للذين لا تتوفر لهم الإمكانية لتعلّم تلاوة القرآن الكريم ومعرفة أحكامه في بيئتهم المدرسية والأسرية، تعمل المدرسة من خلال برامجها التربوية على تشجيع طلاب المدرسة على إتقان تجويد القرآن وحفظة. ويتم ذلك في الساعة الثالثة من عصر كل يوم سبت من كل أسبوع، وتقوم المدرسة بنشاطات ترفيهية ورحلات خلال العام. ويتخرَّج من المدرسة عددا من الشباب والفتيان الحفظة  لعدة أجزاء من القرآن الكريم. وتقوم أيضاً بمخيم سنوي لحفظ القرآن الكريم.

تستقبل المدرسة أبناء المسلمين من سن السابعة حتى الرابعة عشر.

مدرسة القرآن الكريم – للإناث

تستقبل مدرسة القرآن الكريم – للإناث، الفيتات المسلمات وخاصةً اللواتي لم تتوفر لهن الإمكانية لتعلّم تلاوة القرآن الكريم ومعرفة أحكامه في بيئتهن المدرسية. واللواتي تتراوح أعمارهن بين سن الخامسة والثامنة عشرة عند الساعة الثالثة عصر كل سبت من كل أسبوع. فتوفّر لهن إمكانية تعلّم القرآن الكريم تلاوةً وحفظاً وإتقان أحكام التجويد كما تدعمهم عبر حلقات بدروس دينية وتثقيفية. 

تقوم المدرسة برحلات ترفيهية وحفلات ومسرحيات هادفة. وتشارك في العمل التطوعي والنشاطات الإجتماعية للجماعة.

القسم النسائي

العلم مهم وضروري للإنسان في هذه الحياة كي ينتفع به ويسير على نور من الله سبحانه وتعالى، ويقوده إلى رضوان الله وجنته في الدار الآخرة. لهذه الغاية استحدثت جماعة عباد الرحمن منذ حوالي عشر سنوات القسم النسائي لتهيئة جيل من النساء الرائدات اللواتي تتراوح أعمارهن بين التاسعة عشر سنة وما فوق لتعلّم القرآن الكريم مع إتقان أحكام التجويد. وذلك صباح يومي الثلاثاء والسبت من كل أسبوع. كما ينظم لهن القسم محاضرات في الحديث النبوي وتفسير القرآن والمواضيع العامة.